التطعيم ضد الانفلونزا


Images

التطعيم ضد الانفلونزا

التطعيم ضد الانفلونزا يبدأ مع اقتراب انتشار الانفلونزا الموسمية، فهل نحتاج إلى تطعيم الانفلونزا؟

ومن هم الأشخاص الذين يجب تطعيمهم ضد الانفلونزا؟


هل نحتاج إلى تطعيم الانفلونزا ؟

بداية يجب التذكير بمقولة : الوقاية خير من قنطار العلاج ، ولذلك نكتب لكم بعض المعلومات المهمة الواجب معرفتها عن مطعوم الانفلونزا في هذا المقال.

إن الحصول على لقاح الأنفلونزا هو الطريقة الأكثر فعالية للحد من فرصة الإصابة بالأنفلونزا.

فالأشخاص الذين يحصلون على المطعوم لديهم فرصة أقل للمرض والوفاة نتيجة الاصابة بالأنفلونزا الموسمية، وذلك

مقارنة بالأشخاص الذين لا يحصلون على اللقاح.

ولا يعني أنك إذا حصلت على التطعيم ضد الانفلونزا أنك لن تصاب بها، إنما تكون الإصابة حدتها قليلة جدا مقارنة

بالأشخاص الغير حاصلين على اللقاح، كذلك تستمر الانفلونزا لفترة أقصر عند حصولك على التطعيم.


متى يجب أخذ تطعيم الانفلونزا ؟

نظرا لتغير فيروس الإنفلونزا أو( “الطفرات”) من سنة إلى أخرى، تحتاج لأخذ لقاح الأنفلونزا الجديد قبل كل موسم (كل عام)، ويفضل أن يتم الحصول على التطعيم خلال شهر اكتوبر من كل عام.

لمن يجب ان يعطى تطعيم الانفلونزا ؟

ينصح بإعطاء مطعوم الانفلونزا لجميع الاعمار التي تزيد عن ستة أشهر.

ماذا لو كان لدي حساسية البيض ؟

إذا كان لديك حساسية البيض، لا يوجد ما يمنع من الحصول على المطعوم.

إن كمية بروتين البيض الموجودة في مطعوم الانفلونزا في الوقت الحالي صغيرة جدا، بحيث لا تسبب رد فعل تحسسي، حتى في الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة للبيض.

الاطفال الذين يتم تطعيمهم ضد الانفلونزا :

يشكل جسمهم اجسام مضادة تعمل على تدمير فيروس الإنفلونزا بعد التعرض له.

يستغرق هذا عادة حوالي أسبوعين بعد أخذ المطعوم لجعل هذه الأجسام المضادة فعّالة.

ويحمي اللقاح عادة ما يتراوح بين 50 و 80 في المائة من الذين يحصلون على اللقاح من الإصابة بالأنفلونزا.

وحتى إذا اصيب طفلك بالإنفلونزا بعد اخذه المطعوم، فمن المرجح أن تكون الأعراض أكثر اعتدالا وتستمر لفترة أقصر مقارنة بالأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم.


هل هناك آثار جانبية لتطعيم الانفلونزا ؟

الاشخاص الذين يحصلون على اللقاح يمكن أن يعانوا من بعض الاثار الجانبية الموضعية مثل احمرار، تورم، و / أو وجع في موقع الحقن.

او قد تحصل بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل آلام في الجسم، والصداع، وحمى منخفضة الدرجة (عادة أقل من 38º)، هذه الاعراض عادة ما تكون خفيفة وتذهب في غضون يوم أو يومين.

“كثير من الناس يشعرون بالقلق إزاء سلامة اللقاحات، ولكن بالنسبة لمعظم الناس، وخطر حدوث مضاعفات من

اللقاح هو أصغر بكثير (بل لا يقارن) مع خطر حدوث مضاعفات من الإصابة بالأنفلونزا.”


معتقدات خاطئة حول مطعوم الانفلونزا

هل يسبب مطعوم الانفلونزا … مرض الانفلونزا ؟

الجواب الصحيح لا : مطعوم الإنفلونزا لا يسبب الانفلونزا، وذلك لأنه مصنوع بالأغلب من فيروس معطل اي غير فعال.

لكنه يمكن ان يسبب بعض الاعراض الجانبية البسيطة عادة مثل الالم او الاحمرار البسيط مكان المطعوم ، حرارة بسيطة عادة اقل من ٣٨ درجة مئوية . لهذا يعتبر مطعوم الأنفلونزا من اكثر المطاعيم أماناً.

هل يفضل الاصابة بالإنفلونزا على أخذ التطعيم نفسه؟

يعتبر هذا من اكثر الاسئلة شيوعاً ومن اكثر المعتقدات الخاطئة المنتشرة بين الناس.

الاجابة بالتأكيد لا، لماذا؟

يمكن ان يكون مرض الانفلونزا من الامراض الخطيرة في بعض الاحيان، لدرجة انه قد يؤدي للوفاة لا سمح الله.

خاصة في الاطفال وكبار السن والاشخاص اصحاب الامراض المزمنة مثل حساسية الصدر، أمراض القلب، والسكري.

تشير بعض الدراسات الحديثة ان فعالية مطعوم الانفلونزا وصلت في بعض المواسم بين ٥٠% الى ٦٠% بين هؤلاء الذين حصلوا عليه.

لهذا الحصول على الطعوم هو الطريقة المثلى للحماية.

هل يضعف مطعوم الانفلونزا من المناعة ؟

الاجابة بالتأكيد لا، على العكس تماما !

الحصول على المطعوم يهيئ ويحضر جهازك المناعي للتعرف بشكل أفضل على الفيروس، وذلك للحصول على

استجابة مناعية جيدة عند الاصابة بالإنفلونزا.

هل يمكن ان يصاب الشخص بالأنفلونزا حتى بعد اخذ التطعيم ؟

نعم يمكن، وذلك لعدة اسباب :

– لأن الإنفلونزا ممكن ان تكون بسبب فيروسات اخرى غير influenza viruses
– لأن نسبة الوقاية لا تصل ١٠٠%

لكن عادة حتى اذا اصبت بالأنفلونزا بعد المطعوم غالبا ما تكون الأعرض أخف وفترة المرض اقصر.

لا توجد تعليقات حتي الآن علي المقالة

اكتب تعليقك علي المقال

نحن لا نعرض البيانات الشخصية لكنك تقر علي موافقتك علي اطلاعنا عليها